الرئيسية / اخبار / المقاومة تنذر الإحتلال وترسل رسالة شديدة اللهجة عبر الوسيط المصري

المقاومة تنذر الإحتلال وترسل رسالة شديدة اللهجة عبر الوسيط المصري

علمت صحيفة «الأخبار»، من مصادر في «حماس»، أن الحركة أبدت رفضاً قاطعاً لمحاولة فرض الاحتلال قواعد جديدة تتعلّق بالوضع العام في غزة، وأنها لن تنتظر كثيراً حتى «تكسر هذه المحاولات مهما كان الثمن». وفي التفاصيل، أُبلغ الوسيط المصري أن المهلة لعودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل معركة «سيف القدس» قد «قاربت على النهاية»، وأن «صبرها بدأ ينفد، خاصة أن الاحتلال يسمح بخطوات استفزازية في القدس وغزة»، ما يعني أن «احتمالية تجدّد ضربات المقاومة أمر وارد وتزداد فرصه يوماً بعد يوم».

المصدر قال إن «حماس» ومعها فصائل المقاومة لا تزال «على أهبة الاستعداد لعودة المواجهة التي ستتحدّد وفق سلوك الاحتلال في الأيام المقبلة»، مؤكداً أنها جاهزة لتوجيه «ضربات كبيرة امتنعت عنها في آخر أيام المواجهة تجاوباً مع جهود الوسطاء». كما شددت على أن «سلوك الاحتلال سيحدّد الوقت الذي ستعود المقاومة فيه لتوجيه هذه الضربات من عدمه»، وأن «سيل التهديدات المتواصل من قادة الاحتلال لن يخيف المقاومة ولن يدفعها إلى التراجع عن موقفها».

في سياق متصل، قالت المصادر نفسها إن المصريين أبلغوا «حماس» أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيجري اتصالات مجدّداً مع نظيره الأميركي، جو بايدن، للتحدّث حول بعض العقبات التي تعترض المباحثات الجارية لتثبيت وقف النار، وتهدّد بانفجار الوضع مجدداً. وكان موقع «والّا» العبري قد نقل أن رئيس هيئة الأركان في جيش العدو، أفيف كوخافي، أصدر تعليماته للجيش بأن يكون على «أهبة الاستعداد التام للردّ على أيّ تدهور أمني واسع من غزة»، كما شملت تعليماته لـ«شعبة الاستخبارات العسكرية» (أمان) التسريع في «وتيرة إنتاج أهداف جديدة في غزة»

شاهد أيضاً

ماقصة الرقم “1111” في خطاب السنــ//ــوار، وهل هي صفقة ام إنتزاع الحقوق !

قال قائد حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في قطاع غزة، يحيى السنوار إن الأيام القادمة ستشهد …

اترك رد