الرئيسية / اخبار / بيان هام من سكان مدينة حمد بمحافظة خانيونس

بيان هام من سكان مدينة حمد بمحافظة خانيونس

سكان مدينة حمد يهنئون الأخ القائد أبو إبراهيم بانتخابه رئيسا للحركة في غزة لولاية ثانية ويشتكون له من الوزارة وتراكم مظالمها وآخرها نقض الاتفاق وتغولها على موظفي غزة.
يتقدم سكان مدينة حمد بالتهنئة لكم بإعادة انتخابكم لولاية ثانية لقيادة الحركة في قطاع غزة ويشكرون لكم جهودكم فى ولايتكم الأولى التي أثمرت تأجيل الأقساط علينا (نحن سكان حمد) طول فترتكم الأولى شعورا منكم بنا وتخفيفا علينا نحن سكان مدينة حمد الذين لم تكن مطالبتنا تأجيل الأقساط أو تخفيض ثمن الشقق بسبب الظروف الأقتصادية السيئة بل إنهاء الأقساط بسبب مظالمنا الكثيرة التي نأمل منكم أن تأمر بالتحقق منها والنظر إليها بعينكم العدول وتنصفنا وترفع الظلم الواقع بنا من وزارة الأشغال بغزة ومن صندوق مدينة حمد ممثلة برئيسه المهندس يوسف الغريز
ونود إعلامكم أن وكيل الوزارة بغزة يدعي أننا نريد شققننا بلا أي مقابل ولا نريد أن يستفيد غيرنا من مشروع إسكان حمد وهذا بالمطلق عقلا وبينة مجانب للحقيقة وغير صحيح فنحن سكان المدينة قد دفعنا أكثر من ربع ثمن الشقق ومطالباتنا إنهاء الأقساط المتبقية علينا بسبب المظالم الكثيرة التي يقر بها كل ذي لب داخل المدينة.
من أجل الإلتفاف على% مطلبنا تم تأجيل دفع الأقساط طوال السنوات الماضية.
*ان الوزارة بغزة لم تلتزم بما اتفقت عليه مع السكان منذ البداية مما أدى إلى تراكم المظالم* وكانت الحجة الحصار فى بعض النقاط% فالحصار حجة لنا لا علينا.
فاذا كانت مؤسسة عامة كوزارة الأشغال العامة والإسكان بغزة وصندوق مدينة %حمد غير قادران على الالتزام بما اتفقا عليه فكيف يكون مطلوب من السكان تسديد أقساط لشيء لم يتم تنفيذه بعد.
وكما تعلم فإن *قرار خصم الأقساط المتبقية* اتخذه رئيس* صندوق مدينة حمد م. يوسف الغريز ونائبه م. ناجي سرحان وأمين السر م. محمد العسكري وبحضور كل %من أعضاء المجلس أ. عبد الناصر مهناو أ. فوزي أبو جزر و أ. أحمد عسكر فى يوم الاثنين الموافق 15/7/2019 بدون النظر% لمظالمنا أوإنصافنا وبدون الإلتزام بما تم الاتفاق عليه.
وتم اقرار الخصم بموافقة على لجنة متابعة العمل الحكومي بغزة في 13/4/2020 وتم التنفيذ في 1/12/2020.

شاهد أيضاً

سيكون التسليم على دفعات كل يوم ولمدة اسبوع.

موعد صرف  المنحة القطرية 100$ للأسر الفقيرة  حسين الشيخ : سيتم صرف المنحة القطرية خلال …

اترك رد