الرئيسية / اخبار / ظروف معيشية صعبة تجبر شابا بعمر الورد على إنهاء حياته شرق غزة

ظروف معيشية صعبة تجبر شابا بعمر الورد على إنهاء حياته شرق غزة

انتقل إلى رحمته تعالى في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، الشاب (ع.ع) من سكان حي الشجاعية شرق غزة.

وأكدت مصادر عائلية، وفاة الشاب البالغ من العمر 18 عامًا بعد أن شنق نفسه داخل غرفته.

وأوضحت أنه يعيش في ظروف إنسانية صعبة داخل أسرته المكونة من عدد كبير من الأفراد في أوضاع اقتصادية مزرية، لاسيما مع تأخر صرف مخصصات التنمية الاجتماعية التي تعتاش منها الأسرة.

وأثارت حادثة الانتحار موجة من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين انقسموا بين متعاطف مع الشاب وأسرته وآخرين ألقوا باللوم على الظروف المعيشية الصعبة وآخرين على الاحتلال وحصاره الخانق من جهة والجهات الحكومية من جهة أخرى.

وبالإضافة إلى ذلك عبر مغردون عن استيائهم من تكرار حالات الانتحار، محذرين من خطورتها وعواقبها على المتوفى أولًا وعلى أسرته، وما لذلك من تداعيات خطيرة على إيمانه ودينه، مؤكدين أنه لا يوجد أي مبرر في الحياة للإقدام على الانتحار.

 

شاهد أيضاً

سيكون التسليم على دفعات كل يوم ولمدة اسبوع.

موعد صرف  المنحة القطرية 100$ للأسر الفقيرة  حسين الشيخ : سيتم صرف المنحة القطرية خلال …

اترك رد